المنصورةتقارير وتحقيقات

شخص تبرع ب 15 مليون جنيه لعلاج مرضى الكبد بالمنصورة تنفيذا لوصية زوجته

كتبت : شيماء العدل

مأساة عاشها بعد وفاة أعز مايملك واحد تلو الأخر ، ماتت الأم وتلاها الأخ ثم الزوجة بمرض الكبد بعد عناء وتعب استمر لسنوات ليفقد أعز الناس ، وهو ماجعله يزهد في المال ويبحث عن تخفيف آلام المرضي وبناء مركز للكبد بجامعة المنصورة بتكلفة ١٥ مليون جنيه ، وتنفيذا لوصية زوجته التي صارعت مرض فيروس سي لمدة ٤ سنوات وتطوره لسرطان بالكبد .

عادل عرفة ٧٢ سنة من قرية المحمودية التابعة لمركز دكرنس تبرع بمبلغ 15 مليون جنيه، لبناء مركز متخصص في زراعة الكبد بجامعة المنصورة، تنفيذا لوصية زوجته التى كانت تعانى من مرض الكبد، واضطرت لإجراء عملية زراعة بإحدى المستشفيات، ولم يكتب لها النجاح وفارقت الحياة .

قال “عرفة” في تصريحات خاصة ل “المنصورة توداي” ، أنه يعمل في المملكة العربية السعودية طوال عمره في مجال الاستثمار وأوصته زوجته قبل وفاتها بالتبرع لمرضى الكبد، وتقديم عمل خيري لهم ينقذهم من الأوجاع لذا قرر التبرع بمبلغ 15 مليون جنيه لإنشاء المركز على مساحة 650 مترا وتأسيس 10 أدوار، لكن تكاليف الإنشاء والتأسيس تجاوزت المبلغ، مؤكدا أن التبرع هو لوجه الله تعالى .

وأشار أن ماشاهده في مركز الجهاز الهضمي هو ماشجعه للتبرع
، فالأطباء يتفانون في خدمة المرضي وأتمني أن نكمله لخدمة المرضي ليصل بمستواه للعالمية وبه فريق ناجح وهناك اهتمام بالمريض وأناشد أهل الخير وكل محب لبلده، وكل صاحب قلب حنون ومحب لفعل الخير للمشاركة في استكمال تشطيب وتجهيز المركز، حيث إنه ما زال يحتاج إلى حوالي 200 مليون جنيه لإنهائه وبدء التشغيل.

وواصل “عرفة”: لدي ٤ أبناء تزوج منهم ٣ وابنه حاصلة علي ليسانس آداب لم تتزوج تربوا على محبة فعل الخير، وعاونوني عليه خصوصا بعد وصية أمهم .

وفي النهاية أكد عرفه أنه سيؤدي فريضة الحج وينهي أعماله بالمملكة للعودة إلى الوطن ليبقى بجوار أبنائه في المنصورة لظروف السن والمرض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق